London City Image

العلمانية و التضخم الإداري أو أزمة المدنية الحديثة

د/ مصطفى بن حموش

لقد نجحت العلمانية تدريجيا في لفظ الدين  من دائرة الشؤون المدنية و السياسية و التشريع، و إفساح المجال لدولة القانون المؤسَّسة على العقل المجرد لإرساء أركان المدنية الجديدة و الدولة المعاصرة. و أضحى العقل هو  الكفيل بأن يجبر أية نقائص في المنظومات الوضعية الجديدة و الضامن لتجاوز ما يبدو من تعسف في عملية الفصل بين ما هو ديني و ما هو مدني في حياة الناس، و بين ما هو فطري و ما هو عقلي و منطقي.

(المزيد…)

Read More

مدننا المريضة

د/مصطفى بن حموش

جامعة البليدة

 

sick cities

المدن  مثل الكائنات الحية و هي بذلك تشبه جسم الإنسان. فمركز المدينة يعتبر قلبها، و الساحات العامة و الحدائق الداخلية هي الرئة التي تتنفس عبرها، فيما تكون  البيوت المتراصة و المتشابهة هي بمثابة خلايا النسيج الذي يكوّن باقي الجسم. أما الشوارع فقد كانت و لا تزال تسمى الشرايين. إذ عبرهما تتم الحركة و تضمن السيولة داخل المدينة.

إن هذا المنطق البيولوجي الذي يصدق إلى حد بعيد، يحيلنا إلى متابعة المحاكاة لتشخيص حالات مدننا  و تصنيفها إلى مدن سليمة و مدن سقيمة كما هو حال البشر. فالمدن السليمة هي التي يعيش أهلها حياة هادئة و خالية من المشكلات الصحية و النفسية. بينما تكون المدن السقيمة هي التي يعتور  سكانها الأمراض  و الأزمات.

(المزيد…)

Read More

الإسلام المدني المعطّل

د/مصطفى بن حموش

مدير مؤسسة المدينة للدراسات و التنمية

مدخل جديد إلى المشروع الإسلامي

المقدمة

تعاني المجتمعات  الإسلامية المعاصرة -و الجزائر هي إحدى الحالات البارزة فيها- من نقصان إحدى اللّبنات الضرورية في نظام بنائها الذي يهدف إلى إعادة التمكين لهذا الدين. فهناك من جانبِ الإلتزام الديني الفردي أو ما يسمى بالإسلام التعبدي و الشعائري. و هناك من الإيمان بالغيب ما فتح الباب على هيمنة النزعة الغيبية حتى على عالم الشهادة. و من الجانب الآخر الهرولة و التسارع المفرط إلى العمل السياسي الإسلامي الذي انفتح بفعل الضغط السياسي الاجتماعي من جهة و انهيار الأنظمة ما بعد الاستعمارية من جهة أخرى. أما  اللبنة المفقودة فهي ما يمكن تسميته الإسلام المدني أو ما يعادل “العقد الاجتماعي الإسلامي” وفق منظور توماس هوبز و جون لوق و جون جاك روسو.

(المزيد…)

Read More

مشاريع الإسكان الضخمة: لم لا تكون مدنا جديدة؟

د/مصطفى بن حموش

 

المصدر: http://www.cherwell.gov.uk/media/image/j/p/WHOLE_OF_BICESTER_copy.jpg 

تكاد تكون مشكلة الإسكان  إحدى أركان الأزمة التي تعاني منها سائر البلدان العربية والتي ساهمت في  الانفجار الاجتماعي أو ما سمي بالربيع العربي. و لعل المسارعة بالإعلان عن المشاريع الإسكانية الضخمة من الوزراء الجدد هو إحدى سمات الذعر الذي تصاب به الحكومات تجاه هذه المعضلة.  و سواء كانت هذه البرامج واقعية تراعي قدرات البلدان في التحقيق و الإنجاز أو وهمية هدفها امتصاص الغضب و تقديم الوعود فإن تلك البرامج تحتاج في حال تحقيقها إلى إعادة نظر لما ستؤول إليه حالة مدننا في المستقبل من تكديس إسمنتي و تمدد سرطاني  و رداءة حضرية.

(المزيد…)

Read More

مدننا في خطر: أو نحو ثقافة العرجلة

د/مصطفى بن حموش

للسيارة أثرها العميق في نشأة المدن المعاصرة و نموها العمراني و إدارتها و حياة المجتمعات المدنية. فقد أصبح تخطيط الشوارع و تصميمها يعتمد أساسا على الاستجابة السلسة لحركة السيارة و متطلبات السرعة و الأمان و رفاهية السائق. هذا فيما تحولت المدينة بعد أن اخترقت السيارة فضاءاتها الحميمة  إلى كيانات منفصلة و أمكنة ملوثة و غير آمنة. كما أدى تزايد السرعة المستمر للمركبات و عددها  إلى انفجار المدينة القديمة المتراصة خارج حدود الأسوار التي كانت سابقا ترسم حدودها و تفصل داخلها عن خارجها و تحدد أقصى المسافات التي يمكن للراجل أن يقطعها ضمن الأسوار لقضاء حوائجه. و أصبح التمدد الزيتي للعمران على طول محاور السير سمة المدنية المعاصرة حيث لم يعد لها حدود تعرف بها أو معالم تحدها.

اكتظاظ السيارات في جنوب إفريقيا http://ccrexpo.com/blog/traffic-jam (المزيد…)

Read More

السوق العقارية و التخلف الرقمي في مدننا

 د/مصطفى بن حموش

من منا لم يمارس تلك اللعبة الشيقة على موقع غوغل بأن حدد موقع بيته أو مكان عمله على سطح الكرة الأرضية بنقرة واحدة، فينطلق عبر الشاشة في عملية تركيز سريعة انطلاقا من الفضاء و عبر زمن افتراضي قصير ليرسو على المكان الذي يريده. لقد تسلل هذا التطور إلى حياتنا اليومية حتى في أبسط أشكالها. ففي أماكن أخرى من العالم المتقدم رقميا يمكن لأحدنا  أن يطلب قطعة بيتزا من أقرب محل تجاري أو مطعم  إلى مكان تواجده، في حين أخذت أعقد العمليات العسكرية التي تستعمل فيها صور الأقمار الصناعية لتحديد الأهداف الإستراتيجية و تقييم إمكانات الخصم تعتمد على هذه التقنية كلية.

مدينة حديثة

لعل الثورة التي أحدثتها شركة غوغل هي أجلى صورة لما نعيشه من تقدم تقني في التصوير الجوي و ما له من قوة من رصد أنشطة البشر على وجه الأرض. و مهما يكن لهذا التطور من سلبيات على حياتنا الخاصة فلم يعد هناك مجال للاعتراض بقدر ما أصبح على كل واحد منا التعامل مع هذا الواقع المفروض و الاستفادة  من التطور الذي لم تعد له حدود!

(المزيد…)

Read More

كالاترافا سانتياغو و الجذور الأندلسية

 د/مصطفى بن حموش     جامعة البحرين

مدينة زيوريخ، تلك المدينة الصغيرة ذات الشوارع الهادئة و البنايات القديمة و المحاطة بالحقول الخضراء التي تغطي الهضاب الصغيرة تبعث في زائرها الطمأنينة و حب الطبيعة، خاصة عندما يمشى على طولها نهرها الذي يمتلئ بالبجعات البيضاء التي يخترق صوتها صمت الضفة. بعدما قضينا الليلة في فندق حيات الواقع في وسطها، توجهنا صباح يوم 27 أكتوبر 2008، إلى مكتب المهندس سانتياغو كلاترافا الواقع على مسافة حوالي عشر دقائق و في مبنى عتيق مثلما هو حال معظم مباني هذه المدينة، لا يحمل أي دلالة على عظمة صاحبها أو طابع مشاريعه المتميزة.


1 2

إحدى الرسومات الأولية للمشروع

(المزيد…)

Read More

التخطيط العمراني المعاصر و مدرسة الكوفة العمرية !

د/مصطفى بن حموش

أستاذ مشارك بجامعة البحرين

حينما عزم المسلمون على بناء مدينة الكوفة سنة 17هـ_623م لتكون نقطة عبور نحو فارس، جاءت الأوامر  الاستراتيجية لتخطيطها من الخليفة الثاني عمر بن الخطاب (ض). و رغم كون العرب آنذاك أقرب للبداوة من الحضارة و التخطيط الحضري فإن استحضار قصة بنائها من خلال   كتاب ابن جرير الطبري -تاريخ الأمم والملوك- يدعو إلى الدهشة في مستوى نضجها الذي يقدم الدروس لكليات التخطيط في جامعاتنا المعاصرة[1]. (المزيد…)

Read More

هل هناك فقه للعمران الإسلامي؟

د/مصطفى بن حموش
أستاذ مشارك، جامعة البحرين

عندما بدأت أضع خطة لكتاب “رياض القاسمين” لصاحبه القاضي  العثماني الحنفي كامي أفندي (1649-1723)  الذي أنهيت تحقيقه و نشره منذ عشرة سنين،  لم أجد له من اسم مناسب إلا عنوان “فقه العمران الإسلامي”. ذلك أنه كان يجمع كل أقوال الفقهاء الأحناف في مسائل المدينة من شوارع و مساجد و جوار و بناء و عقارات و مقابر و منازعات عقارية وغيرها مما كانت تعج بها مجالس القضاة.

و رغم أني كنت و لا أزال مالكي المذهب باعتبار النشأة بدء ثم بالقناعة العلمية  بعدها، إلا أن تطعيم الساحة الأكاديمية بكتب مالكية أخرى كان قد سبقنا إليه المستشرقون باجتهادهم الواسع الذي لا ينكر إلى الكتب المختصة مثل كتاب “القضاء بالمرفق” أو “كتاب الجدار”  لعيسى بن موسى التطيلي الأندلسي الذي عرف بابن الإمام،  ثم كتاب “الإعلان بأحكام البنيان” لابن الرامي التونسي الحفصي.  و قد كان القدر يخبئ لي اكتشاف مخطوط على المذهب الحنفي ليبلوني أأنشره أم أخفيه انتصارا للمذهب المالكي. و قد كان لزاما عليّ بالإضافة إلى مواجهة الانتصار المذهبي، أن أدخل عالما فقهيا آخر هو مذهب الإمام الأعظم أبي حنيفة الذي تعرفت عليه خلال دراستي للدكتوراه و معالجتي لوثائق المحكمة الحنفية العثمانية بالجزائر، مدة سنة كاملة. لقد كان لزاما عليّ أن أتعرف على طبقات فقهاء السادة الحنفية ثم الوقوف على أمهات كتبهم   لتحقيق الكتاب غير المسبوق الذي كان بين يدي.

(المزيد…)

Read More